حديث الولادةصحة طفلكطفلك

خنفرة الرضيع

خنفرة الرضيع

اعلمي جيدا أن خنفرة الطفل  حديث الولادة أمر طبيعي لا تقلقي بشأن ذلك. إلا إذا أصيب طفلك بصعوبة في التنفس، أو وجد صعوبة في الرضاعة. فيجب عليك استشارة الطبيب. ولكن لماذا يخنفر طفل الرضيع وماهي الأسباب التي تجعله يخنفر، وكيف يمكنك أن تتعامل مع طفلك حين يخنفر. كل هذه الأسئلة تجدين أجوبتها  في هذا المقال :

 أولا :  لماذا يصدر طفلك صوت الخنفرة حين يتنفس :

تكون المسالك الهوائية لدى طفلك صغيرة،  وحين تمتلئ بالإفرازات يصدم الهواء بهذه الإفرازات. حينها يتنفس طفلك ويصدر صوتا  ويسبب الخنفرة وخاصة في فصل الشتاء. 

ثانيا : ماهي الأسباب التي تسبب الخنفرة ؟

غالبا يكون إصابة طفلك بالفيروسات أو البكتيريا الموجودة في الهواء، والتي تسبب سيلان الأنف وزيادة الإفرازات في مجرى الهواء. وغالبا تكون هذه الإفرازات شفافة لزجة لا لون لها ، التي تسببها الفيروسات. أما إذا أصبح لونها أصفر أو أخضر غالباً ما تسببه البكتيريا. 

ثالثا : كيف يمكنك التعامل مع خنفرة طفلك الرضيع 

حافظي على نظافة  أنف طفلك باستخدام المحلول الملحي قبل النوم الذي يقوم بإزالة أي من الإفرازات 

2-  استخدمي شفاط الأنف لإزالة المخاط من الأنف حتى يسهل عملية التنفس.

3- قومي بإبعاد طفلك عن أي روائح أو أتربة يمكن أن تهيج الأغشية المخاطية لديه 

4-   عدم إبقاء طفلك نائماً على بطنه أثناء الخنفرة لأنه يجد صعوبة في التنفس. يفضل نومه على أحد جنبيه أو ظهره. 

5- عمل جلسات البخار بالمحلول الملحي لترطيب الهواء الجاف الذي يسبب تهيج الأغشية المخاطية  ويسببب الخنفرة. 

6- عليك الذهاب للطبيب  بعد عمر ثلاث أشهر لفحص أنف طفلك، لمعرفة ّإذا كان هناك انسداد للأنف ام لا. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى