أنتِحديث الولادة

المولود الثالث والنقاط التي يجب على الأم والأسرة التفكر فيها

المولود الثالث والتفكير في تربيته يعد من المهام الشاقة التي تواجه كل أم، بل الأسرة كلها ولكنها الأم بشكل خاص حيث تتحمل هي أكبر العبء من حيث الصحة الجسدية والنفسية.

النواحي التي تفكر فيها الأسر

  • بينما يتجه تفكير الأب إلى النواحي المادية والأعباء التي ستزيد على الأسرة، سنجد أن الكثير من الأسر تعاني للقيام بتربية طفلين فقط. وذلك من أجل توفير متطلباتهم والوفاء بمستلزماتهم والإحتياجات الخاصة بهم.

إذا كنت تفكرين في إنجاب  المولود الثالث عليك التفكير في عدة نقاط

  • وجود طفل ثالث سيجعله يحتاج المزيد من التفرغ خاصة في الفترات الأولى، وهذا يتوجب عليك توفير الكثير من الأجازات لرعايته.
  • تغيير ميزانية المنزل وزيادتها للتكفل بالطلبات الخاصة بالمولود الثالث، وخاصة في الفترة الأولى من حيث توفير الحفاضات المستهلكة للمال.
  • كذلك لبن الأطفال إذا كان الطفل يتناول اللبن الصناعي، واستشارات الطبيب ، والأدوية الخاصة بالطفل.
  • الفرق بين عمر الطفل الأول والثاني والطفل الثالث سيجعل بينهم فجوة حيث أنه سيجد نفسه وحيداً بعد بلوغ سن الإداراك، حيث لن تجذبه الألعاب التي يلعبها أخوته.
  • هنا يأتي دور الأم لمحاولة توجيه الأخوات لمحاولة النزول إلى سن الطفل الثالث ومحاولة التواصل مع على قد عقله.
  • العمل على توفير مكان وسرير خاص للطفل الثالث أو ربما غرفة أخرى.
  • غالباً ما تكون غرفة الأطفال متسعة لسريران فقط على الأغلب وهنا لابد من توفير مكان للطفل الثالث.

المولود الثالث وتغيير نمط الحياة

  • سيكون الخروج للمطاعم  أو الأماكن العامة مرهقاً على المستوى المادي أو العصبي، حيث أن الأم سيكون عليها مراقبته جيداً خاصة في الفترات الأولى.
  • سيكون هناك معركة يومية لدخول الحمام، خاصة إذا كانت الشقة بها حمام واحد فقط حيث يرغب الجميع في استخدامه في نفس الوقت وخاصة إذا كان وقت الذهاب إلى المدرسة.
  • غسيل الملابس سيعد من المهام الثقيلة التي تواجه الأم خاصة مع وجود المولود الثالث. حيث ستضطر للقيام بعمل دورات متعددة لغسيل الملابس في الغسالة.
  • مشكلات النوم وخاصة في الفترة الأولى للمولود وخاصة إذا كان وقت الدراسة. حيث لن يستطيع الأطفال النوم في ظل وجود صراخ للمولود ليلاً في فترات استيقاظه.
  • مصاريف المدارس تعد من العقبات التي تتواجد في كل أسرة حيث أنها تكون مكلفة جداً.
  • تتحمل الكثير من الأسر عبء هذه المصاريف حتى يحصل أولادهم بمستوى مقبول من التعليم والمعاملة في المدرسة.
  • ستكون مصاريف الطفل الثالث هي عبء إضافي على الأسرة ويجب عليهم التخطيط جيداً من أجل سد هذا البند الهام.
  • الرحلات هي جزء هام تلجأ إليه  كل أسرة، ويكون في الأغلب مرة واحدة في الصيف بعد انتهاء الدراسة.
  • تعد الرحلات متنفساً للأطفال وللوالدين من الإرهاق النفسي الذي يمرون به طوال العام.
  • سواء كان هذه الرحلة في فندق أو في مكان خاص يجب على الأسرة  التفكر في المولود الجديد ومتطلباته في هذه الرحلة.
  • التقيد في دخول بعض الأماكن التي لا يصلح فيها دخول الأطفال في هذا السن الصغير كالسينمات، أو النوادي الخاصة بالكبار.

ما الذي نستطيع أن نقدمه للأم

  • عدم توفر وقت للأم، حيث سيصبح كامل وقتها مشغول بالمولود الجديد، وحين يتوفر لها بعض الوقت سيكون لباقي الأطفال ومتطلبات الزوج والمنزل.
  • مما سيعد عبئاً كبيراً على الأم في المرحلة الأولى والتي قد تكون من الولادة وحتى 4 سنوات .
  • يجب على الزوج بل على الأسرة كلها التكاتف والترابط  من أجل محاولة تقديم الدعم للأم
  • يجب مساعدة الأم في كافة النواحي الخاصة بالمولود الثالث حتى تستطيع أن تتخطى هذه المرحلة بحالة صحية ونفسية جيدة.

اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى