?> اللبن... صديق وعدو للأطفال! تعرفي على حساسية الألبان - يوميات مامي - MamyDays
صحة طفلكطفلك

اللبن… صديق وعدو للأطفال! تعرفي على حساسية الألبان

يعتبر اللبن من أهم العناصر الغذائية التي تهم نمو الطفل منذ ولادته. ولكن من  الممكن لهذا العنصر أن يتحول لعدو إذا كان الطفل يعاني من حساسية اللبن.  فيجب عزيزتي الأم معرفة أعراض حساسية الألبان عند الأطفال.

تعتبر حساسية اللبن ” اللاكتوز ” من أكثر أنواع الحساسية الغذائية شيوعا عند الأطفال.

وهى تشير إلى إستجابة غير طبيعية لجهاز المناعة في الجسم إلى اللبن ومنتجاته.

والسبب المعتاد لحدوث هذه الاستجابة هو حليب الأبقار، رغم أن حليب الأغنام والماعز والجاموس يمكن أن يسبب رد فعل.

وفي الغالب يحدث رد الفعل التحسسي بعد مرور دقائق وحتى بعد ساعات من تناول الحليب.

نسبة حدوث حساسية الالبان لدي الاطفال الرضع من 2٪ إلي3٪ وهي نسبة بسيطة.

حساسية الحليب عادة ما تحدث خلال الأشهر الأولى من الحياة حيث تصيب حوالي 4 ٪ من الأطفال.

في معظم الحالات (75 ٪ إلى 80 ٪) تختفي هذه الحساسية حوالي 3 سنوات أو 4 سنوات. و قد تستمر أحيانًا لفترة أطول قليلاً ، و نادراً ما تكون مزمنة.

إذا كانت أعراض طفلك هضمية بشكل أساسي، فمن المرجح أن يشفى خلال فترة الطفولة المبكرة.

أعراض حساسية الحليب:

قد تتساءل الكثير من الأمهات عندما يبكي الطفل كثيرًا ، ويبدو كأنه يعاني من آلام في المعدة بعد شرب الحليب ( هل طفلي يعاني من حساسية الحليب؟ ) .

تختلف أعراض حساسية الالبان للرضع من رضيع لآخر. عادة تحدث بعد 1-2 ساعات من تناول الحليب أو الطعام الذي يحتوي على بروتين حليب البقر.

من ناحية أخرى، إذا كان يعاني من الحساسية تجاه الأطعمة الأخرى إلى جانب حساسية بروتين الحليب البقري، فإنه من المرجح أن تكون إصابته بحساسية الحليب بشكل دائم. وهذا هو الحال بالنسبة لأقل من 1 ٪ من الأطفال الذين يعانون من الحساسية.

الطفل الذي يعاني حساسية من الحليب يمكن أن:

يبكي  كثيرًا .

يرفض الشرب.

يكون سريع الانفعال (ليس فقط في المساء).

لديه إسهال متكرر أو براز قد يحتوي على دم.

يعاني من آلام في المعدة.

يعاني من الغازات.

يتقيأ.

لديه طفح جلدي أو صفير أثناء التنفس أو صعوبة في التنفس، و تورم الشفاه أو الحلق أو الوجه، لكن هذا غير شائع.

يعاني من صدمة الحساسية، لكنها نادرة جدًا.

التمس العناية الطبية على الفور إذا كنت تشك أن طفلك يعاني من حساسية الحليب .

لمنع أعراض حساسية الحليب:

إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، تجنبي تناول منتجات الألبان و مشتقاتها.

إذا كان طفلك يتغذى عن طريق الزجاجة، فربما تحتاجين إلى اتباع نظام غذائي هيبوالرجينيك.

أذكر دائمًا حساسية طفلك من الحليب للطبيب والصيدلي، لأن بعض اللقاحات  والأدوية تحتوي على آثار مشتقات الحليب.

خلال مدة الحساسية، يجب أن لا يستهلك طفلك الحليب أو الأطعمة التي تحتوي عليه.

للتأكد ، اقرأ بعناية قائمة مكونات الأطعمة التي تستخدمها ، حيث أن المنتجات المصنوعة من الحليب أو منتجات الألبان تحمل دائمًا الكلمات التالية : “تحتوي على حليب” أو “قد تحتوي على حليب” أو “قد تحتوي على آثار الحليب “.

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى