الطفولة المبكرةطفلك

الفطام الصحيح لك ولطفلك

يعتبر الفطام تحدياً كبيراً لك ولطفلك. فالرضاعة الطبيعية ليست مجرد غذاء لطفلك فقط. إنما وسيلة للبقاء بالقرب منك، والشعور بالراحة والطمأنينة.  وهذا يشعرك بالحزن والإستياء. ولكن الخبر السار أن الفطام لا ينهي الارتباط الوثيق بينك وبين طفلك، الذي ينشأ أثناء الرضاعة الطبيعية. في الواقع الرضاعة الطبيعية ليست سوى بداية لعلاقتكما الخاصة جداً.  لذا من المهم جداً أن يكون الفطام تدريجياً لكي لا تكون تجربة قاسية لك ولطفلك.

في هذا المقال ستعرفين ما هو الوقت المناسب لبداية الفطام. وكيف يمكنك القيام بالفطام الصحي بطريقة ناجحة.

 

الوقت المناسب للفطام :

لكل طفل له وتيرته الخاصة به.  أعط طفلك فرصته للتأقلم حتى يكون مستعداً لهذه المرحلة. وبمجرد أن يتناول طفلك الطعام الصلب بعد عمر الستة أشهر،  سيقل عدد رضعاته اليومية. وقد تجدين أن الفطام ربما يأخذ عدة أسابيع. خاصة إذا شعر طفلك بعدم رغبته بالرضاعة من ثديك. أو قد تستغرق من شهر إلى ستة أشهر. ذلك حتى لا يصبح الأمر مزعجاً لطفلك، ويشعره بعدم الارتياح   حاولي أن لا تعرضي ثديك لطفلك لتري ماذا سيحدث. ولكن لا ترفضي اعطاؤه إذا طلبه منك. حتى يأتي الفطام على وتيرته ووقته هو. ولا يكون الأمر قاسيا له. 

الطريقة الصحية للفطام :

1-  اجعلي الفطام تدريجيا .. ابدأي من انتهاء السنة الأولى من عمر طفلك. قومي بتسجيل عدد رضاعته اليومية بالليل والنهار. ثم قومي بحذف رضعة وجعل مكانها وجبة. واستمري على الأمر لمدة أسبوعين.. وهكذا.. حتى تصلي إلى رضعتين في اليوم بينهما 12 ساعة. رضعة الصباح والأخرى قبل موعد النوم لتهدئته. 

2- قللي الوقت المخصص للرضاعة تدريجيا إذا كانت 20 دقيقة قلقلي  5 دقائق أسبوع أو أسبوعين، حتى تصل إلى 3 دقائق وإذا شعر طفلك بالجوع  أطعمه وجبات خفيفة. 

3- حين يصل الفطام إلى الرضعة قبل النوم. اجعلي روتينا للنوم مختلف لا يعتمد على الرضاعة، كقراءة قصة أو أن ينام على الأرجوحة أو الكرسي الهزاز.  وتذكري أن طفلك سيتيقظ في الليل .. قدمي له الماء باستخدام كوب يوجد به شفاط مطاطي. 

3- أغدقي طفلك بالأحضان والقبلات  وأشعريه بالأمان والحنان واستغرقي أكبر وقت باللعب معه. 

اعلان14

4- أبدئي بالفطام وطفلك يتمتع بصحة جيدة. فإذا كان مريضاً فالرضاعة الطبيعية تعتبر المنقذ أثناء مرضه. 

5- إذا أراد طفلك الرضاعة قومي بتشتيت أنتباه باللعب أو التنزه. 

6- تأجيل الرضاعة وسيلة جيدة لطفلك إذا كان لا يرغب بالفطام في الوقت الحالي. 

تذكري أن الفطام أمر خاص بك أنت وطفلك فقط لا تبدئين به مالم تكونا مستعدين لخوض هذه التجربة.

 

   

اعلان15
اظهر المزيد
اعلان6

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى