أنت و زوجكعائلتك

الخوف من ممارسة الجنس بعد الولادة

الخوف من ممارسة الجنس بعد الولادة

من الشائع جدًا عدم رغبتك بممارسة الجنس في الأسابيع الأولى بعد الولادة. وربما يستمر هذا الأمر إلى ثلاثة أشهر وهناك عدة أسباب قد تجعلك لا ترغبين في ممارسة العلاقة أو تجعل لديك شعور بالخوف من الألم أثناء العلاقة ومن هذه الأمور:

1- إذا كانت ولادتك طبيعية وحدث قطع أو تمزق فقد تشعرين بخوف من ممارسة الجنس مع زوجك. أو حتى لو لم يكن هناك أي قطع أو تمزق، فإن منطقة المهبل تكون جافة  وحساسة، بسبب كدمات الولادة الطبيعية.

2- إذا كنت  قد ولدت قيصريًا فمازلت في مرحلة التعافي، إلى أن تزيلي الأقطاب.

3- الخوف الشديد حين ممارسة الجنس لدى بعض النساء  يكون بسبب أن المهبل قد يكون جافًا أو مشدودًا. ويتحسن هذا الأمر خلال عدة أشهر من ممارسة الجنس. أو ربما يصل إلى سنة ونصف بعد الولادة.

4- الشعور بالتعب والإرهاق من قلة النوم بسبب العناية بوليدك.

5- إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة أو شعورك بأنك لست على مايرام.

إليك بعض النصائح لإزالة مخاوفك من ممارسة الجنس بعد الولادة :

1- تحدثي إلى زوجك إذا كان يرغب في ممارسة الجنس، وأنت ما زلت لا ترغبين بذلك حتى لا يشعر بإحساس الرفض من قبلك.

2- تدرجي في العلاقة، جربي الأحضان والقبلات واللمس إلى أن تعتادي على اللمس الجنسي.

3- استمتعا معًا دون عملية الإيلاج.

4- جربي وضعيات تجعلك تتحكمين بمدى عمق الإيلاج مثل أن تكوني أنت أعلى زوجك.

5- بعد الشروع في العلاقة، إذا وجدت أي ضغط أو ألم، اطلبي  من زوجك التوقف قليلًا وخذي راحة ثم عاودِ المحاولة مرة أخرى.

6- استمري بتمارين كيجل لتقوية عضلات أسفل الحوض.

7- إذا كان التعب والإرهاق هو المانع من ممارسة الجنس حاولي أخذ قيلولة مع طفلك، وانتظار الوقت المناسب للقيام بالعلاقة. أو ربما يمكنك ترك طفلك مع أحد المقربين أو مع جليسة  لعدة ساعات.

8- ستحتاجين إلى جل مزلق إذا كان مهبلك جافًا.

9- إذا قررت ممارسة العلاقة الحميمة عليك باستخدام أحد وسائل منع الحمل،  لأن خصوبتك تعود بعد 4 أسابيع بعد الولادة.

10- الأجواء الرومانسية والقرب من بعضكما  والأحضان والقبلات واللمس والتحلي بالصبر، كلها أمور تزيد من رغبتك بممارسة الجنس مع زوجك.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى