أنتِقبل الحمل

الحمل الخفي.. ما هو؟ وكيف تكتشفينه؟

كل ما تحتاجين معرفته عن الحمل الخفي

الكثير من النساء اللواتي يحملن حملًا خفيًا أو ما يسمى بالحمل الشبحي لا يدركن بحقيقة الحمل إلا عند الولادة، وفي أحسن الأحوال فإن المحظوظات منهن يكتشفن حقيقة الحمل خلال الأسابيع القليلة التي تسبق الولادة. ورغم أن ذلك النوع من الحمل يبدوا غريبا، وكذلك الدراسات الحديثة حوله ما زالت قليلة، إلا أن الدراسات المتاحة تؤكد حدوث الحمل الخفي  في كثير من الأحيان بنسبة أكثر مما يعتقد الأطباء حدوثه. نتعرف معا في هذا المقال عن الحمل الخفي، تعريفه، وأسبابه، وأعراضه.

ما هو الحمل الخفي؟

من المعروف أنه عند الحمل، يقوم جسمك بإنتاج هرمونات من المشيمة وأهمها هرمون البروجسترون. وهذا الهرمون هو المسئول عن أعراض الحمل. مثل الغثيان والإرهاق والتعب. كما يظهر هذا الهرمون في الدم والبول بعد مرور أيام على تأخر الدورة الشهرية. وهذا في حالة الحمل الطبيعي.

أما بالنسبة للحمل الخفي. فإن إفراز الهرمونات الأنثوية من المشيمة  يكون أقل بكثير. مما يؤدي إلى إظهار نتائج حمل سلبية بصورة متكررة . وأحيانا تُظهر اختبارات الحمل نتائج إيجابية في بداية الحمل  ولكن تتحول إلى نتائج سلبية بعد مرور بضعة أسابيع.

وبالتالي فإنه في الحمل الخفي أو ما يسمى بالحمل الشبحي، فإن كثير من النساء لا يدركن الحمل إلا بعد مرور نحو 20 أسبوعا. في حين أن هناك الأسوأ من ذلك. حيث لا تعلم كثير من النساء بالحمل  إلا عندما يذهبن لوضع الطفل بالفعل !!

خصائص الحمل خفي ما يلي:

– ظهور نتائج سلبية في اختبارات الدم والبول وذلك بسبب عدم وجود الإفرازات الكافية من هرمون البروجسترون.

– حدوث دورة شهرية  ولكن تكون شبيهة بالنزيف المستمر.

–  ظهور نتائج سلبية في اختبار الموجات فوق الصوتية.

– تكون حركة الجنين معدومة أو ضئيلة على أقل تقدير.

النتائج المترتبة على الحمل الخفي

إن النساء اللاتي تعرضن للحمل الشبحي يكنَّ بالفعل قد تعرضن لفترة الحمل لكن من دون الحصول على الرعاية الكافية في فترة ما قبل الولادة. ومن المعروف أن تلك الفترة تكون ضرورية للأم، حيث تجد فيها الدعم اللازم من الزوج والأهل والأصدقاء. كما أثبتت الدراسات أن الأطفال المولودين من الحمل الخفي يتعرضون لنقص الوزن بصورة غير طبيعية. حيث أن عدم الرعاية الكافية في فترة الحمل تؤثر على نموهم.

و هناك نساء لا يكنَّ مستعدات نفسيا وعاطفيا لاستقبال طفل وقد تكون غير مستعدة حتى للولادة، وبالتالي قد يضعن أطفالهن خارج المستشفى وهو ما يؤدي لحدوث مضاعفات جسدية للأم والطفل كليهما. وهنا تكون ولادة الطفل بمثابة صدمة، بدلا من أن تنتظره الأم بكل حب وشغف. والأسوأ من ذلك أنها قد تؤدي إلى اكتئاب ما بعد الولادة.

حالات الحمل الخفي

يصنف الأطباء حالات الحمل الخفي إلى حالات ذهانية  وحالات غير ذهانية.

أولا: الحالات الذهانية

فهناك بعد النساء اللاتي يعانين من الحرمان من الحمل ويصبح لديهن أعراض نفسية وعقلية، مثل الفصام أو الاضطراب ثنائي القطب. وبالتالي فإنهن قد يشعرن بأعراض الحمل ولكن يظنون أنها وهم ناتج عن اضطرابهم النفسي. وينتمي لتلك الفئة أيضا النساء اللواتي لديهم تاريخ من المرض العقلي.

ثانيا: الحالات غير الذهانية

ويقسم الأطباء حالات الحمل الخفي غير الذهانية  إلى ثلاث فئات:

  • الفئة المنتشرة: وتعاني تلك الفئة من نقص الأهمية العاطفية للحمل وعدم الشعور العاطفي تجاه الطفل وبالتالي لا يدركن أنهن حوامل.
  • ثاني فئة وهي الفئة العاطفية أو المؤثرة: هذه الفئة من النساء يعترفن بالحمل ويشعرن بأعراضه لكنهن لا يشعرن بالاستعداد العاطفي والجسدي للحمل والأمومة.
  • الفئة المستمرة أو المثابرة: وهذه الفئة من النساء يشعرن بالحمل في الأسابيع القليلة التي تسبق الولادة. ولكن يرفضن طلب الرعاية الطبية.

أعراض الحمل الخفي

إن السيدات اللواتي يتعرضن للحمل الخفي قد لا تظهر عليهن الأعراض المتعارف عليها في الحمل وقد لا تكون واضحة. وقد تحدث الأعراض بالفعل ولكن تنكرها المرأة أو لا تتعرف عليها. وإذا حدثت الأعراض فإنها تتمثل في:

  • الإحساس بالغثيان وقد يحدث قيء، ولكن قد تشعر المرأة بأنها بسبب مشاكل في المعدة.
  • الإحساس بحركة الجنين في الرحم، ولكن تحسبها المرأة مجرد عسر هضم أو غازات.
  • حدوث انقباضات تشبه انقباضات الدورة الشهرية، ولا تعلم الحامل أنها انقباضات الولادة.

هل يظهر الحمل الخفي في السونار؟

من المعروف أن الطبيب في الحمل العادي يقوم بعمل سونار مهبلي ثم سونار بطني في الأسابيع الأولى للتأكد من الحمل. لكن في حالات الحمل الخفي لا يظهر الجنين في السونار. وذلك لعدة أسباب؛ مثل انغراس الجنين بشكل غير طبيعي في بطانة الرحم، أو بسبب مشاكل تقنية في أجهزة السونار. أو قد يكون بسبب مشاكل في الرحم، مثل:

  • الرحم المقلوب: حيث يميل الرحم للخلف أو قد يميل لأحد الجوانب. وبالتالي يصعب على السونار اكتشاف الجنين.
  • الرحم ثنائي القرن: وهو عيب خلقي، حيث ينمو الرحم على شكل قلب مقسوم بشكل جزئي أو كلي.
  • النسيج الندبي: وإذا كانت المرأة تعاني من نسيج ندبي فإن أشعة السونار لن تستطيع الوصول للرحم وبالتالي لا يمكن التقاط صورة واضحة للرحم. ويحدث النسيج الندبي بسبب إجراء عمليات في المعدة أو البطن مثل الإجهاض أو إجراء عملية قيصرية.

وأخيرا…

إن الحمل الخفي أصبح أكثر شيوعًا بنسبة أكبر مما كان يعتقد الأطباء حدوثه في السابق. ولا يوجد أعراض ظاهرة للحمل الخفي لذا تتعرض الأم والطفل للخطر. ولكن في كل الأحوال؛ فإن زيادة الوعي لدى الأم المتعلمة قد يساهم في تحسين تشخيص الحمل والنتائج الخطرة المترتبة عليه.

للمزيد:

آخر سن الحمل.. هل يؤثر تقدم عمرك على فرصتك في الإنجاب؟

اختبارات الحمل المنزلية من خزائن مطبخك!

كل ما تودين معرفته عن الحمل وأمراض الكلى

المراجع

Reasons for a Hidden and Denied Pregnancy

https://www.verywellfamily.com/hidden-and-denied-pregnancy-2758580

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى