?> الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة: الأسباب والعلاج - يوميات مامي - MamyDays
حديث الولادةطفلك

الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة: الأسباب والعلاج

غالبًا ما تتفاجئ الأمهات، وخاصة المبتدئات، عندما يغيرون حفاضات أطفالهم. حيث يمكن أن يكون لون البراز وقوامه غير متوقعين بالتأكيد، ولكن أيضًا يمكن أن يكون اللون الأبيض أو إفرازات الدم من مهبل الطفلة صادمة! ومع ذلك ، فإن الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة طبيعية تمامًا، وقد تعاني منها طفلتك بسبب مستويات هرمون الأم.

الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة

أثناء الحمل، تنتشر مستويات عالية من الإستروجين والبروجسترون في جسم الأم. وهذه الهرمونات تعبر للمشيمة وتصل إلى الطفل. وهذا طبيعي تمامًا وغير ضار بأي شكل من الأشكال. بل إن بعض الهرمونات ضرورية للطفل لينمو بشكل صحيح.

بعد ولادتهم، يفقد الطفل هذا الإمداد الثابت بالهرمونات. لذا قد يؤدي الغياب المفاجئ للمستويات العالية من هرمون الاستروجين والبروجسترون التي اعتادوا عليها أثناء الحمل إلى حدوث استجابة في أجسامهم تؤدي إلى إفرازات بيضاء وأحيانًا دموية.

يزيد التحول الهرموني للأم في نهاية الحمل من مستويات الأوكسيتوسين والبرولاكتين التي تحفز ثدي الأم على إنتاج لبن الأم. يمكن أن يؤدي التعرض لهذه الهرمونات في الرحم إلى تورم الأنسجة حول الحلمات عند حديثي الولادة من الإناث والذكور، مما يؤدي إلى ظهور ما يشبه براعم الثدي. بل قد يتم إفراز القليل من حليب الثدي من حلمات حديثي الولادة من الذكور أو الإناث لمدة تصل إلى عدة أسابيع.

أسباب أخرى للإفرازات المهبيلة عند حديثي الولادة

كما ذكرنا؛ فإن هذه الحالة طبيعية ولا تدعو أبدا للقلق لأنها تزول عند بلوغ الطفلة الشهر السادس، ولكن إذا استمرت هذه المشكلة فهذا يكون بسبب عدة أسباب أخرى وهى:

  • غسل ملابس الرضيعة بالمنظفات الكيماوية أو العطور التي تؤدي إلى التهاب الجلد أوتهيج المهبل.
  • الديدان الدبوسية، وهي طفيليات تصيب الأطفال وقد تسبب الإفرازات المهبلية.
  • كثرة البكتيريا والجراثيم وذلك بسبب سوء النظافة للطفلة.
  • بعض كريمات الحفاض أو تكتل بودرة الأطفال.

متى تختفى الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة

عادة ما تختفي الإفرازات المهبلية لحديثي الولادة من تلقاء نفسها بحلول الوقت الذي يبلغ فيه طفلك 10 أيام من العمر. لكن اتصلي بطبيب الأطفال إذا استمرت أكثر من أسبوعين أو أصبحت صفراء أو كريهة الرائحة، لأن هذه الأعراض قد تكون علامة على وجود عدوى.

وتقول الدكتورة غادة إسماعيل، أخصائى طب الأطفال، إن بعض الأطفال حديثى الولادة الإناث قد يعانين من وجود إفرازات مهبلية وانتفاخ المهبل وذلك بسبب تلقيها هرموناتك أثناء وجودها في الرحم والتي تأثرت بها خلال فترة الحمل.

كما قد يظهر لديها إفراز شفاف أو أبيض أو مختلط ببعض الدم ويعتبر هذا الأمر طبيعيًا تمامًا، ويجب أن يزول الانتفاخ والإفراز بعد بضعة أسابيع، مع ذلك، إذا استمر الإفراز لدى طفلتك بعد الأسبوع السادس من ولادتها، أخبري طبيبتك بالأمر حتى يتم الكشف الدقيق على الفتاة ومعرفة سبب تلك الإفرازات ومعالجتها سريعًا.

بعد المخاوف التناسلية الأخرى عند تغيير حفاض طفلك

بالإضافة إلى الإفرازات المهبلية، هناك بعض المشاكل التناسلية الأخرى التي قد تلاحظها عند تغيير حفاضات المولود الجديد.

ورم الأعضاء التناسلية

قد تبدو الشفتان الخارجية للمهبل والبظر منتفخين بشكل واضح عند الأطفال حديثي الولادة بسبب التحول المفاجئ في التعرض لهرمونات الأم. في حين أن هذا قد يقلق البعض، فإن هذا التورم طبيعي ولا يمثل مصدر قلق طبي.

التصاقات الشفرتين

وهي نادرة جدًا ، وتحدث في حوالي 2٪ من الأطفال. وهي أكثر شيوعًا في السنة الثانية من العمر

السبب الدقيق غير معروف ولكن قد تحدث تلك الحالة بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين وعادةً ما يمنع التنظيف والاستحمام بشكل صحيح حدوث ذلك أو يمكنه حله بسرعة. وغالبًا ما تتحسن هذه الحالة من تلقاء نفسها أيضًا.

في الواقع، في العديد من الحالات ، تُظهر الدراسات أن مثل هذه الالتصاقات تحل أو تتحسن بشكل ملحوظ دون تدخل جراحي. ومع ذلك، إذا لاحظت هذه المشكلة، فاتصلي بطبيب طفلك، والذي يمكنه عادةً كسر الالتصاق بالضغط الخفيف. أ من خلال وصف كريم الإستروجين لمساعدة المنطقة على الانفصال دون التسبب في أي صدمة للجلد. حيث تشير الأبحاث إلى أن نسبة نجاح استخدام هذه الكريمات تصل إلى 90٪

في الحالات الشديدة، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لأن الالتصاق قد يعيق المسالك البولية أو فتحة المهبل. ومع ذلك، هذا غير شائع جدا.

كيفية تنظيف مهبل الأطفال حديثي الولادة

لا تتطلب الإفرازات المهبلية عند حديثي الولادة أي علاج خاص. يمكنك ببساطة تنظيف المنطقة بمسحة مبللة بلطف أو بالماء الدافئ على قطعة قطنية أو قطعة قماش ناعمة. وسيتم امتصاص أي سوائل زائدة متبقية بواسطة الحفاض وهي غير ضارة.

نصائح لتنظيف مهبل طفلتك

  • استخدمي القطن الناعم حتى لا تلحقي الضرر بالمنطقة التناسلية الحساسة لطفلتك.
  • استخدمي الماء الدافئ أو مناديل الأطفال المبللة بلطف. حيث يمكن أن يتسبب الصابون في تهيج منطقة الحفاض، وخلل التوازن الطبيعي للمهبل، وظهور طفح جلدي.
  • قومي بمسح المنطقة من الأمام إلى الخلف فقط.
  • تأكدي من تنظيف أي براز من منطقة الأعضاء التناسلية تمامًا.
  • تحقق من داخل الشفرين أيضًا، حيث يمكن أن تتراكم الإفرازات وكريم الحفاض الزائد داخل ثنايا الجلد.

للمزيد:

أسباب ارتفاع إنزيمات الكبد عند الرضع

كل ما تحتاجينه من مستلزمات المولود الجديدة من الصيدلية

المصادر:

https://www.verywellfamily.com/why-your-baby-girl-has-discharge-4083038

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى