أسابيع الحملأنتِ

16 – الأسبوع السادس عشر من الحمل

تكوين الجنين:

يبلغ طول طفلك الآن حوالي 11.6 سم (من رأسه الى مؤخرته). ويزن حوالى 100 غرام وهو بحجم حبة الأفوكادو (أو الكمثرى).

يستمر نمو طفلك بطفرة هائلة في الأسابيع الثلاثة القادمة. فيتضاعف وزنه أكثر من الضعف. والأمر نفسه يحدث للمشيمة لتلبي احتياجات طفلك من الغذاء والأكسجين.

وتبدأ التفاصيل الصغيرة بالتشكل فتنمو الأظافر كما يظهر أخدود صغير يسمى بالفيلتروم تحت أنف طفلك ليمنح شفته العلوية شكل القوس المميز.

وتبدأ الخطوط الصغيرة التي تعطي نمط فروة الرأس بالتشكل إلا أنه مازال رأس طفلك لا يوجد فيه شعر ولكن سينمو في وقت قريب.

تقوى عضلات الرقبة والظهر مما يجعل رأس طفلك وجسمه مستقيمين أكثر وأقل انحناءً.

يتطور أكثر الجهاز الدوري لطفلك ويستطيع أن يضخ قلب طفلك 28 لترًا من الدم في أنحاء جسمه الصغير.

يستطيع طفلك القبض على يديه الصغيرتين معًا حيث تتطور قدرته على المسك كما يمكن أن يمسك الحبل السري ولكنه سرعان ما يدرك أهميته ويتركه.

تبدأ الغدة الدرقية بإفراز الهرمونات المهمة لعملية التمثيل الغذائي في جسم طفلك.

أعراض الحمل:

يظهر عليك الحمل ويلاحظه الآخرون أيضا ومن الصحي تمامًا أن تكتسبي وزنًا في فترة الحمل.

ربما تشعرين بوخز أو ألم أسفل البطن حيث أن هرمونات الحمل تؤثر على أربطة عضلات الحوض، حاولى ألا تجهدي نفسك كلما مرت أسابيع الحمل.

ستشعرين بقرقرة أو خفقان عند أسفل بطنك استمتعي بهذا الشعور لأنها حركات وركلات جنينك، إذا كان أول حمل لك ربما لا تستطيعين تمييزها في هذا الأسبوع ولكن في الأسبوع 20 تصبح حركات طفلك أقوى وتشعرين بها.

كيف تتغير حياتك:

بالرغم من أن هذه المرحلة من الحمل تعتبر الأهدأ والأجمل وتشعرين بالرشاقة والنشاط مع اختفاء أعراض الحمل المبكرة ( الغثيان والقيء) إلا أنك ربما تشعرين ببعض القلق حيال الوظيفة الجديدة وهي الأمومة.

وربما يبادلك هذا الشعور زوجك أيضا، اطمئني هذا أمر طبيعي، تحدثا سويا وضعا معًا رؤية معينة لتتحملا هذه المسؤولية معا ولتتأقلما على دوركما الجديد ومهمتكما كأبوين جديدين.

يمكنك أن تخططي للسفر من أجل الاستجمام وقضاء عطلة جميلة وخاصة أنك تجاوزت مرحلة الغثيان والقيء.

الفحوصات والمتابعة :

إذا لم تكوني قد قمت سابقًا بإجراء فحص مسح الأعضاء المبكر للجنين والذي يكشف عن تشوهات الجنين ويكشف عن جنسه يمكنك إجراؤه الآن.

كما قد يطلب طبيبك إجراء فحص المسح البيوكيميائي (البحث عن البروتين الجنيني) الذي يكشف عن بروتين الجنين في دم الأم ويدل على وجود تشوهات في العمود الفقري لدى الجنين أو يكشف عن متلازمة داون حيث انه إذا كان مستوى البروتين عالٍ فإن هذا يشير إلى وجود فتحة في القناة العصبية التى يمكن أن تؤثر سلبًا بشكل كبير على أداء طفلك في المستقبل.

أمور يجب أن تنتبهي لها:

ربما تجدين صعوبة في تناول وجباتك الغذائية أثناء ساعات العمل، سيساعدك مقالنا عن النظام الغذائي الصحي خلال أيام العمل.

من المهم جدًا تناول وجبات خفيفة طوال اليوم وشرب الكثير من الماء أثناء النهار لتجنب الجفاف والمحافظة على صحتك.

قد تصاب بعض النساء الحوامل بدوالي الساقين أو البواسير، أكثري من تناول الفاكهة والخضروات الورقية لتجنب الإصابة بالبواسير.

بسبب الحمل تزداد فرص إصابتك بالفطريات المهبلية أو ما يسمى بالقلاع بعض الحالات قد تحتاج لعلاج موضعي وبعضها قد لا يحتاج.

ربما تلاحظين أن حجم بطنك في حملك الثاني أكبر حجمًا من حملك الأول، لا تقلقي هذا أمر طبيعي جدا.

نصيحتنا لك:

احصلي على الفيتامينات من الطبيعية، جلسة هادئة تحت أشعة الشمس الذهبية تحصلين منها على فيتامين دال و تناول بذور عباد الشمس تحصلين منها على فيتامين أ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى