?> أهم مهارات التواصل الاجتماعي لدى طفلك .. وكيف تتطور؟ - يوميات مامي - MamyDays
طفلكمهارات طفلك

أهم مهارات التواصل الاجتماعي لدى طفلك .. وكيف تتطور؟

تعتبر مهارات التواصل الاجتماعي من المهارات التي يكتسبها الطفل ليتواصل مع من حوله، وهي جزء من اللغة وتطورها. وشخصية الطفل الاجتماعية يتم بناءها خطوة بخطوة على عدة مراحل حسب عمره. ويجب تطوريها جيداً. فما هي تلك المهارات؟ وكيف يمكنكِ تطويرها لدى طفلك؟ وفي المقال التالي على يوميات مامي سنعرض أهم مهارات التواصل الاجتماعي لدى طفلك والأساليب للمساعدة على تطويرها.

إن بناء مهارات التواصل الاجتماعي في مرحلة الطفولة هو الأساس الذي يحدد نمط الشخصية لكل طفل وقدرته على التفاعل مع الآخرين في جميع الظروف الاجتماعية المختلفة بأفضل طرق ممكنة.

مقدمة سلسلة مهارات طفلك من الولادة حتى السنتين

أدوات التواصل الاجتماعي لدى الطفل

يعد التركيز في مرحلة الطفولة على عوامل تنمية مهارات الطفل الإجتماعية سيساعده في بناء العلاقات الاجتماعية وتنمية مهارات اللغة لديه. والتي ستعود عليه بشكل إيجابي في المواقف الاجتماعية اليومية وفي مراحل الدراسة المختلفة ومن أهم التقنيات التي يجب التركيز على تنميتها:

مهارات ما قبل اللغة:

وهي عبارة عن الطرق التي يتواصل بها الطفل مع الأهل والبيئة المحيطة عن طريق الإشارة وبعض الإيماءات وتعابير الوجه واستخدام بعض الأصوات والتقليد والتواصل البصري دون أن يستخدم كلمات ذات معنى مباشر.

دليلك لتنمية مهارات وقدرات طفلك.

المهارة الأولى:

استخدام اللغة في أكثر من غرض  مثل: التحية، الطلب، السؤال والإعتذار.

ولتطوير هذه المهارة:

  1. اسئلي طفلك بعض الأسئلة، وقدمي اقتراحات لتساعديه على استخدام اللغة لأكثر من غرض.
  2. استعيني بالمواقف اليومية، وأعطي طفلك فرصة لاستخدام المهارات التواصلية الاجتماعية.

المهارات الاجتماعية الخمسة التي يجب أن يتحلى بها طفلك

 المهارة الثانية:

استخدمي اللغة المناسبة مع الوضع ومع المستمع مثل:

  1. عند دخولك إلى مكان ما، يجب إلقاء التحية.
  2. تحدثي مع طفلك حيث يختلف عند التحدث مع شخص كبير.
  3. التحدث مع طفلك في الصف الدراسي يختلف عن التحدث في الساحة أثناء اللعب.

ولتطوير هذه المهارة:

  1. العبوا لعبة تقمص الأدوار، أري طفلك كيف نتحدث عندما نزور طبيب أو ماذا نقول عندما ندخل إلى البقالة.
  2. كوني مرآة لطفلك الصغير عند استخدامك كلمات الترحيب والإعتذار والطلب. وأيضاً عند إعطاء إرشادات للطفل.

المهارات الأساسية لطفلك عمر سنة ونصف إلى سنتين

المهارة الثالثة:

إتباع القواعد لإنشاء محادثة سليمة وسرد الرواية مثل :

  1. احترمي تبادل الأدوار أثناء المحادثة.
  2. أعلمي الآخرين بالموضوع قبل البدء بالتحدث فيه.
  3. استخدمي تعابير الوجه والحفاظ على التواصل البصري.
  4. استخدمي لغة الجسد.

ولتطوير هذه المهارة :

  1. ابدئي بعنوان الموضوع مع طفلك قبل البدء بالتحدث به.
  2. استعيني بالصور أثناء سرد رواية ما، وذلك لتسهيل تسلسل الأحداث أثناء السرد.
  3. عليكِ توضيح تعابير وجهك في فهم المشاعر والأحاسيس.

 وفي النهاية عليك معرفة:  أنه من الطبيعي ألا يتقن طفلك الصغير جميع مهارات التواصل الاجتماعي، فهو يتعلمها مع الوقت، فلا تشعري طفلك بالضغط والتوتر أثناء التعامل مع محيطه، وهذه المهارات يكتسبها الطفل من سلوكك وتصرفاتك أولاً ومن ثم عبر توجيهه والتعليم المباشر.

ملاحظة هامة: إن كان طفلك يعاني من مشاكل في النطق وهو أمر شائع وطبيعي عند الأطفال، فكوني حريصة ألّا يتعرض للاستهزاء من قبل محيطه الإجتماعي، فربما يؤثر ذلك على قدرات التواصل الجيد لديه. كما يُفقده الرغبة في الحديث مع الآخرين.

حلول عملية لتنمية الذكاء الاجتماعي لدى طفلك

أهم مهارات التواصل الإجتماعي لدى طفلك

عادة ما يقوم الطفل بتنمية مهارات التواصل لديه بشكل طبيعي عن طريق تفاعله مع العائلة والبيئة المحيطة. حيث أن كل طفل يتعرض لمواقف يومية مختلفة تتطلب منه ردود فعل تجاهها، وتعتبر هذه المواقف بمثابة محفزات اجتماعية للطفل قد تكون لفظية أو غير لفظية، وتتطلب من الطفل الاستجابة معها والرد عليها مثل تعلم إلقاء التحيات والتفاعل معها. وبعض الأطفال قد يعانون من الخجل في التفاعل مع الآخرين وعدم معرفتهم بطريقة التصرف المناسبة.

وهنا يأتي دور الأهل في مساعدة أبنائهم لتجاوز هذه الحواجز وذلك عن طريق:

  • تعليم أطفالك الردود المناسبة والحديث معهم بشكل يومي.
  • أيضاً استخدمي الكلمات المختلفة والمتنوعة لتدريب الأطفال على جميع المواقف.
  • كذلك السماح للأطفال بالتعبير بشكل حر عن مشاعرهم الحقيقية.
  • وتعليم الأطفال كيفية توصيل احتياجاتهم ورغباتهم ومعتقداتهم وأفكارهم.

أما في تفاعل الطفل مع البيئة المحيطة. فإن تعرض الطفل للاختلاط مع الأطفال الآخرين يعلمه ما يلي:

  • التواصل الجيد معهم. كما يزيد من التفاعل مع الناس المحيطين.
  • أيضاً يساهم ويساعد في كسر حواجز الخجل والخوف من الناس الغرباء.
  • كما يساعد الأطفال في قراءة التعبيرات ويكتسبون مهارة أكبر في التفاعل الاجتماعي.

لذلك حاولي الإكثار من لقاء طفلك مع أطفال آخرين والتنزه والذهاب للحدائق وتسجيله في النوادي الرياضية ومنحه كل فرصة للاختلاط بالناس، فعند اختلاط الأطفال بأطفال آخرين يطورون مهارات تواصل وتفاعل تكون أساس تكوين شخصياتهم في المستقبل.

المهارات الاجتماعية الخمسة التي يجب أن يتحلى بها طفلك

بعض التمارين للأطفال لتطوير مهارة التواصل الاجتماعي :

  • علميه أن يصغي و يستمع للاخرين عندما يتحدثون.
  • أيضاً علميه التواصل البصري و لغة الجسد و بعض الحركات التي تساعده على التواصل و شرح رأيه بطريقة مقنعة و صحيحة
  • كذلك الوجوه التعبيرية و القدرة على التعبير عن المشاعر او فهم مشاعر الآخرين، يجب ان يتعلم الطفل أن يكون شخصاً اجتماعياً ناجحاً و محبوباً.
  • علمي طفلك الإعتذار و احترام آراء الآخرين وأن لكل شخص رأيه الخاص يجب ان نحترمه و لا نتعداه.
  • علمي طفلك التحدث بلغة واضحة و مفهومة والإفصاح دائماً عن موضوع الحديث دون غموض أو تلميحات .
  • أيضاً استعيني بالصور لتسهيل تسلسل الأحداث و اروي له دائما قصص معبرة عن الاحترام و الحوار الناجح و أهمية التواصل مع المجتمع.

المصادر: 

https://babycute.info/%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%A9- %D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B7%D9%81%D8%A7%D9%84/

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى