الرضاعة الطبيعيةمنيو رمضان

أفضل الأنظمة الغذائية في رمضان للمرضعة

إن معظم الأمهات يرغبن في صيام شهر رمضان أثناء الرضاعة. لذلك يجب عليهم الإطالتزام بأفضل الأنظمة في رمضان خاصة الأم المرضعة. وفي هذا المقال سوف نتعرف على أفضل الأنظمة في رمضان للمرضعة. وذلك إذا كنت تصومين فعليك عزيزتي اتباع أنظمة غذائية جيدة في شهر رمضان حتى لا تتأثر صحتك أنت ورضيعك.

نظام وجبة السحور في رمضان للمرضعة

وجبة السحور هي وجبة مثالية في شهر رمضان. ولها العديد من الفوائد. حيث أنها تعتبر مثل وجبة الإفطار في الأيام العادية غير شهر رمضان.

وتزداد هذه الأهمية بالنسبة للأم المرضعة. حيث إن وجبة السحور تمد الجسم بالطاقة الأساسية اللازمة لبدء الصيام والإستمرار طول اليوم وتعمل على منع بعض الأعراض التى تظهر مع الصوم مثل التعب، الإرهاق، الصداع والجفاف وكذلك الجوع. تحافظ هذه الوجبة على مستوى سكر الدم خلال الصيام. كما يفضل تأخير وجبة السحور لتكون بالقرب من آذان الفجر.

ويجب الالتزام بهذه الوجبة خاصة للأم المرضعة حتى لا يحدث لها هبوط مخزون الفيتامينات داخل الجسم التي تسبب الكثير من الأعراض التي تجعلك مضطرة للإفطار في رمضان. ويجب أن تكون هذه الوجبة ممتلئة بجميع العناصر اللازمة التي تحتاجها المرأة المرضعة.

عناصر وجبة السحور للأم المرضعة:

يجب ان تكون وجبة السحور خفيفة وتشمل العناصر المفيدة كالتالي:

البروتين:

ونجده في البيض، الحليب والجبن المتنوعة.

النشويات:

نجده في الخبز والحبوب بالإضافة إلى أنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة.

الكالسيوم:

في البيض، الألبان والزبادي ومشتقاته وكذلك في الجبن.

الخضراوات:

مثل الخس والجرجير والخيار وكذلك الفلفل حيث أن الخضراوات مليئة بكثير من الألياف والفيتامينات المهمة التي تغذي الجسم.

الفاكهة:

مثل الموز،التفاح والجوافة وأيضاً الأنانس والبطيخ فكل تلك الفاكهة مليئة بالعناصر  التي تمنع العطش في نهار رمضان أثناء الصيام.

وإليكِ عزيزتي الأم المرضعة نظام وجبة متكاملة في السحور تمدك بكل العناصر التي يحتاجها جسمك وتساعدك خلال فترة الصيام :

كوب من الحليب أو علبة زبادي.

رغيف من الخبز.

بيضة مسلوقة وقطعة جبن خالية من الملح.

خضراوات كالخيار مثلاً.

موز أو ثلاثة تمرات.

شرب مياه كثيراً.

وننصحك أيتها الأم بالإبتعاد عن التالي:

الملح:

مثل المخلل والزيتون والمكسرات المالحة وكذلك أنواع الجبن المالحة.

السكر والدهون:

مثل الحلويات والوجبات الدسمة والوجبات السريعة وأيضاً المقليات المليئة بالدهون والزيوت حيث أن هذه الأطعمة تسبب الشعور بالعطش أثناء الصيام ولا تمد الجسم بالطاقة إلا لمدة قصيرة جداُ.

الكافيين:

ننصحك بالإبتعاد عن القهوة والشاي وكذلك المشروبات الغازية. وتكتفي بالماء طول الليل من الفترة ما بين الإفطار والسحور ننصحك بشرب حوالي 2 لتر من الماء على الأقل فإن ذلك سيفيدك كثيراً أيتها المرضعة.

نظام وجبة الإفطار في رمضان للأم المرضعة:

وجبة الإفطار من الوجبات المهمة للأم المرضعة بعد صيام طوال اليوم إرهاق وتعب، لذلك يجب الحرص على تناولها جيداً ومن الأفضل أن تكون وجبة صحية متكاملة ومتنوعة،حيث يجب أن تشتمل على جميع العناصر.

عناصر وجبة الإفطار اللازمة:

1. الخضار:

مثل البامية، الفاصوليا الخضراء، البسلة وأيضاً البطاطس والكوسة وغيرهم من الخضراوات المفيدة حيث أن جميع الخضراوات مليئة بالألياف والمعادن والفيتامينات المهمة لصحة الجسم.

2. البروتينات:

مثل اللحوم، الدجاج والأسماك بكل أنواعها. حيث أن البروتينات من أهم ما يبني جسم الإنسان.

3. النشويات:

مثل الأرز والمكرونات والبطاطا.حيث تمد الجسم بالطاقة اللازمة.

وإليك عزيزتي الأم المرضعة نظام وجبة متكاملة في الفطور تمدك بكل العناصر التي يحتاجها جسمك عند الإفطار:

ابدئى بعدة ثمرات من الفاكهة المجففة أو بضع تمرات مع كوب كبير من الماء.

طبق من الشوربة سواء خضار أو شوربة دجاج او لحوم.

يجب تناول طبق من سلطة الخضراوات أو تنويع من سلطات المشويات الطحينة وبابا غنوخ والمايونيز.

أرز أو مكرونة + لحم،دجاج أو ما يشبهه + بامية أو بسلة أو اي نوع خضار آخر.

شرب ماء من بعد وجبة الإفطار وحتى السحور بما يعادل 2 لتر على الأقل.

نصائح مهمة للأم المرضعة يجب اتباعها:

1. الحرص على تناول وجبتي السحور والإفطار ويجب أن تحتوي كل وجبة على العناصر اللازمة التي تحتاجينها طوال اليوم أثناء الصيام وأكثري من تناول الأطعمة، التي تحتوي على بروتين وكالسيوم بعد الإفطار.

2. تناولي كثيرًا من الماء بعد الإفطار حوالي 2 لتر من المياه على الأقل خصوصاً في شهر الصيف، كي لا تُعرضي نفسكِ للجفاف أثناء الصيام.

3. حاولي التقليل من الملح والسكريات وأيضاً الكافيين، حتى لا تُعرضي نفسكِ للعطش الشديد في أثناء ساعات الصيام.

4. يمكن تأجيل جميع المهام المنزلية الشاقة، التي تستنزف طاقتكِ لبعد الإفطار.

5. حاولي أن تأخذي قسط كبير من الراحة في أثناء ساعات الصيام، فالرضاعة وحدها شاقة ومع الصيام تكون أكثر مشقة، لذلك احرصي أشد الحرص على عدم بذل مجهود زائد والحفاظ على طاقتكِ في أثناء ساعات الصيام.

6. لابد من متابعة الحالة الصحية لرضيعكِ فإذا لاحظتِ قلة عدد حفاضاته المتسخة عن ذي قبل، أو تغير لون البراز للون الأخضر أو قلة وزن رضيعك، أو بكاءه المستمر بعد الرضاعة طلبًا للمزيد أو عدم اكتفائه، فاستشيري طبيبكِ فوراً.

وأخيراً عزيزتي الأم المرضعة تذكري إذا كنت تُعاني من مشكلات صحية، مثل مرض السكر أو انخفاض سكر الدم، قد يُشكل الصيام خطرًا على صحتك، لذلك فمن الضروري استشارة طبيكِ قبل اتخاذ قرار الصيام أثناء فترة الرضاعة وذلك لصحتك وصحة رضيعك.

 

لمزيد من المعلومات:  حكم صيام الحامل والمرضع في رمضان

لماذا تشعرين بالجوع خلال الرضاعة الطبيعية

مشروبات ومأكولات تجنبيها أثناء الرضاعة الطبيعية

المصادر: https://www.thedailystar.net/breastfeeding-during-ramadan-29813

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى