الرضاعة الطبيعيةطفلك

أسئلة وأجوبة عن الرضاعة الطبيعية (الجزء الأول)

تعرف كل الأمهات أن الرضاعة الطبيعية مفيدة لكل من الأطفال والأمهات، لكن لا يزال هناك الكثير من الأشياء التي ربما تعيق الرضاعة الطبيعية الفعالة. وقد يدور في رأسك بعض الأسئلة في حال كنتي أمًا جديدة. لذا يمكنك من خلال هذا المقال الحصول على تثقيف حول الرضاعة الطبيعية ربما نساعدك إذا كانت لديك مشكلة.

أليس من المفترض أن تكون الرضاعة الطبيعية سهلة؟

رغم أن الرضاعة الطبيعية أمرت طبيعيا، إلا أنها ليست سهلة دائمًا، خاصة في الأسابيع الأولى بعد ولادة الطفل. فلو كانت سهلة، لما كان لدينا الكثير من الكتب والمواقع الإلكترونية المخصصة لمساعدة الأمهات المرضعات. وتعتبرالرضاعة الطبيعية مهارة مكتسبة. حيث يتطلب الصبر والممارسة. وبالنسبة لبعض النساء، قد تكون مراحل التعلم محبطة وغير مريحة. وبعض المواقف تجعلها أكثر صعوبة، مثل الأطفال الذين يولدون مبكرًا أو المشاكل الصحية لدى الأم أو الطفل. لكن عادة ما تصبح أسهل بمرور الوقت.

كيف أتجنب المغص أثناء الرضاعة الطبيعية؟

لسوء الحظ، لا يمكن تجنب المغص بسهولة، سواء كنت ترضعين طبيعيا أم لا. ففي بعض الأحيان، يكون الطفل الذي يرضع من الثدي حساس لشيء ما في النظام الغذائي للأم. بما في ذلك حليب البقر (والمنتجات الأخرى المصنوعة من الحليب وبروتينات الحليب ، بما في ذلك الزبدة والجبن والآيس كريم ، إلخ) ، وفول الصويا، والحمضيات، والبيض، والفول السوداني، والقمح، والذرة، الفراولة والشوكولاتة.

لذا جربي أن تستبعدي تلك الأطعمة واحدًا تلو الآخر ، وانتظري لترى ما إذا كانت أعراض مغص طفلك تتحسن. ومن الأفضل الانتظار من أسبوعين إلى أربعة أسابيع لمعرفة ما إذا كانت أعراض طفلك ستختفي أم لا.

لكن إذا فعلتي ذلك فتأكدي من تناول فيتامينات ما قبل الولادة المعتادة، وتأكدي من تناول الكالسيوم الإضافي إذا كنت قد استبعدت منتجات الألبان من نظامك الغذائي.

هل يحصل طفلي على ما يكفي من حليب الثدي؟

يمثل الأسبوع الأول تحديًا للعديد من الأمهات المرضعات، حيث يتساءلن عما إذا كان طفلهن يحصل على ما يكفي من حليب الثدي، خاصة وأنهن يعرفن أن طفلهن يفقد وزنه (وهو أمر طبيعي). تشمل العلامات التي تدل على حصول طفلك على ما يكفي من حليب الثدي ما يلي:

في اليوم الثاني، حفاضتان مبللتان على الأقل والبراز لا يزال على الأرجح سميك وقطري وأسود.

اليوم الثالث، ما لا يقل عن 3 حفاضات مبللة و 3 مرات تبرز، حيث يصبح التبرز أكثر مرونة ويتحول إلى اللون الأصفر.

في اليوم الرابع، 4 حفاضات مبللة على الأقل و 4 مرات تبرز باللون الأصفر.

بعد فقدان الوزن في الأيام الثلاثة إلى الخمسة الأولى من حياته، يجب أن يبدأ المولود الجديد في اكتساب ما لا يقل عن ثلثي أونصة إلى أونصة واحدة كل يوم. لذا حاولي أن تطعمي طفلك ما لا يقل عن 8 إلى 12 مرة في اليوم.

سيساعدك طبيب الأطفال في مراقبة فقدان/ اكتساب وزن طفلك في الزيارة الأولى، والتي تحدث عادةً في الوقت الذي يبلغ فيه طفلك ثلاثة إلى خمسة أيام من العمر. وضعي في اعتبارك أن الفحص المبكر لطفلك مهم بشكل خاص إذا عاد طفلك إلى المنزل من المستشفى بعد أقل من 48 ساعة من الولادة.

ماذا يمكنني أن أفعل مع التهاب الحلمات؟

بالإضافة إلى التأكد من أن طفلك يرضع جيدًا، يمكنك:

  • تغيير أوضاع الرضاعة الطبيعية.
  • قومي بشفط بعض حليب الثدي يدويًا وافركيه على حلماتك المؤلمة.
  • دعي حلماتك تجف في الهواء بعد الرضاعة.
  • ارتدِ قميصًا قطنيًا ناعمًا وتجنبي القمصان الضيقة وحمالات الصدر.
  • غيري ضمادات الرضاعة بشكل متكرر.
  • ضعي بلسم أو كريم للحلمة ويكون صالح للرضاعة.

متى يمكنني استخدام واقي الحلمة “الحلمة السيليكون” ؟

يتم ارتداء واقيات الحلمة فوق الحلمة أثناء الرضاعة الطبيعية في الحالات التالية:

  • الحلمات المسطحة.
  • الحلمة المقلوبة.
  • الرضاعة الطبيعية لطفل خديج.

ماذا يمكنني أن أفعل مع احتقان الثدي؟

يمكن أن تشمل أعراض الاحتقان ثديًا صلبًا ومؤلماً ومنتفخًا وحلمات مسطحة وحتى حمى منخفضة الدرجة. تشمل العلاجات الشائعة للاحتقان، التدليك اللطيف للثدي، والكمادات الباردة.

ما هو يرقان الرضاعة الطبيعية؟

من الطبيعي والوارد أن بعض الأطفال حديثي الولادة يمكن أن يصابوا باليرقان، مما يؤدي إلى تلون الجلد والعينين باللون الأصفر نتيجة ارتفاع مستويات البيليروبين (فرط بيليروبين الدم). ولكن غالبًا ما تتفاجئ الأمهات عندما يعلمون أن هناك أنواعًا مختلفة من اليرقان أو الصفراء ، بما في ذلك:

  • اليرقان الناتج عن الرضاعة الطبيعية: ويحدث بسبب قلة الإمداد بحليب الأم أو عدم كفاية الرضاعة في الأسبوع الأول للطفل، مما قد يؤدي إلى الجفاف وفقدان الوزن بشكل مفرط.
  • يرقان حليب الثدي: وهو على عكس يرقان الرضاعة الطبيعية، حيث أن هؤلاء الأطفال يرضعون جيدًا ولكن يكون لديهم مستويات خفيفة من اليرقان التي قد تستمر لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر.

مهما كان السبب، فإن اليرقان ليس سببًا لوقف الرضاعة الطبيعية. لذا تواصلي مع طبيب الأطفال لجعل طفلك يرضع بشكل أكثر فعالية وتحسين إدرار حليب الثدي.

للمزيد:

طريقة الرضاعة الطبيعية الصحيحة وفوائدها

هل يمكنك العودة إلى الرضاعة الطبيعية بعد الفطام؟

المرجع:

https://www.verywellfamily.com/breastfeeding-questions-and-answers-3888935

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى