الرضاعة الطبيعيةطفلك

أخطاء ترتكبينها أثناء ممارسة الرضاعة الطبيعية


أخطاء ترتكبينها أثناء ممارسة الرضاعة الطبيعية

ربما تتعرضين لكثير من النصائح من المحيطين بك حول الرضاعة والأساليب التي اتبعتها الأمهات والجدات. وتنتابك بعض الحيرة من صحة المعلومات والنصائح التي يتم تداولها. فتمتنع بعض الأمهات عن الرضاعة الطبيعية من ارتباط تغير أجسامهن بالرضاعة الطبيعية. وهذا مفهوم خاطئ لذا في هذا المقال سنساعدك على تجنب هذه الأخطاء :

1- إعطاء الطفل كميات قليلة من الماء بين الرضعات:

يحتوي حليب الأم على 86%  من الماء. لا يحتاج رضيعك إلى كميات إضافية من الماء إلا  في أحوال قليلة جداً، عندما يكون الجو حار جداً. حتى لا يصاب طفلك بالجفاف. واحرصي على أن تكون المياه معقمة جيداً. 

2- إعطاء طفلك شاي الأعشاب لتجنب الإمساك أو الإسهال 

في الأيام الأولى من الولادة يختلف معدل التبرز من طفل لآخر. قد تصل إلى 8 مرات في اليوم. ولا يعد إسهالا. أو قد لا يتبرز طفلا آخر لعدة أيام وأيضا لا يعتبر إمساكا. ولا ينصح الأطباء بتناول طفلك للعشاب في أيامه الأولى لما تسببه من ضرر له. 

3- التوقف عن الرضاعة عند إصابة طفلك بالإسهال:

إن معدل شفاء الأطفال الذين يستمرون على الرضاعة الطبيعية أثناء الإصابة بالإسهال أو المرض أسرع إذا لم يستمروا بالرضاعة الطبيعية. 

4- إعطاء الطفل المكملات الغذائية أو الفيتامينات خلال فترة الرضاعة 

يعتبر حليب الأم غذاءً متكاملا غنيا بالفيتامينات والمعادن. كما أن طفلك يعتمد على مخزونه من الحديد في الشهور الست الأولى. لذا لا داعي للمكملات الغذائية إذا لم يخبرك الطبيب  بذلك أو إذا لم يكن طفلك خدجاً ( أقل من 36 أسبوع ) لكن لا يحتوي حليب الأم على فيتامين D لذا إعطاء طفلك الجرعة الوقائية من فيتامين d بعد استشارة طبيبك.

5- إذا كان ثديك صغير يكون غير قادر على إدرار كميات كافية من الحليب:

لا علاقة بين حجم الثدي وإدرار الحليب.  بل يرتبط برضاعة طفلك عند الطلب والمدة التي  يقضيها طفلك في الرضاعة وكم هي عدد المرات التي يتناولها طفلك خلال اليوم والليلة. 

6- الرضاعة الطبيعية تسبب ترهل الثدي:

هناك عدة أسباب تغير من شكل ثدييك أثناء الحمل والرضاعة. أولاً تغيرات هرمونية أثناء فترة الحمل وفترة الرضاعة. أيضا طريقة العناية بجسمك  باستخدام مرطبات، وعمل مساج للثدي، وممارسة الرياضة المناسبة لتقوية عضلات الصدر، وطريقة المحافظة على الزيادة الطبيعية أثناء ال حمل وفي فترة الحمل.

وأخيرا طريقة الفطام يجب أن تكون تدريجية حتى  لا يحدث تغير مفاجئ للهرمونات. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى