?> آلام الحوض عند النساء: الأسباب ومتى يجب زيارة الطبيب؟ - يوميات مامي - MamyDays
أنتِصحتك

آلام الحوض عند النساء: الأسباب ومتى يجب زيارة الطبيب؟

تُصيب آلام الحوض عند النساء الجزء السفلي من البطن، أي الجزء بين السرة والفخذ. قد يكون ألم الحوض علامة على تقلصات الدورة الشهرية أو الإباضة أو مشكلة في الجهاز الهضمي مثل عدم تحمل الطعام. وفي بعض الأحيان، يكون ألم الحوض مؤشرًا على وجود عدوى أو مشكلة في الجهاز التناسلي أو الأعضاء الأخرى في المنطقة. مما يستدعي زيارة الطبيب.

في هذه المقالة ، سنلقي نظرة على 15 سببًا محتملاً لآلام الحوض عند النساء.

  • آلام وتقلصات الدورة الشهرية

إن تقلصات الدورة الشهرية تعتبر سببًا شائعًا لآلام الحوض عند النساء. حيث أن أكثر من نصف النساء اللواتي يعانين من الحيض سيعانين من بعض الألم لمدة يوم إلى يومين على الأقل في كل دورة.

عادة ما تحدث تقلصات الدورة الشهرية مباشرة قبل أن تبدأ المرأة حيضها، حيث ينقبض الرحم ويتخلص من البطانة. و يكون الألم مشابهًا لتشنج العضلات أو ألم ووخز.

قد يؤدي استخدام وسادة حرارية دافئة إلى تخفيف الإحساس. بالإضافة إلى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل إيبوبروفين (أدفيل) ونابروكسين (أليف) ، قد تساعد أيضًا في تخفيف الألم. وفي حالات الألم الشديد من الدورة الشهرية، يمكن للأطباء أن يوصوا بأدوية أخرى.

  • الإباضة من أسباب آلام الحوض

إذا شعرت المرأة بإحساس مؤلم على جانب واحد من حوضها في منتصف الدورة الشهرية، فربما تكون تعاني من ألم التبويض.

قد يستمر الألم لدقائق أو ساعات، وذلك اعتمادًا على المبيض الذي أطلق البويضة. يكون الألم مؤقتًا ولا يتطلب علاجًا محددًا.

  • التهاب المثانة العصبي

من الممكن أيضًا أن تعاني المرأة من التهاب المثانة المستمر الذي ليس له سبب معروف. المصطلح الطبي لهذا هو التهاب المثانة العصبي، والأطباء غير متأكدين حاليًا من سبب حدوثه.

يمكن أن يسبب التهاب المثانة الخلالي ألمًا في الحوض وأعراضًا مثل التبول المؤلم، والحاجة إلى التبول بشكل متكرر، والألم أثناء ممارسة الجماع.

  • التهابات المسالك البولية

مثل التهاب المثانة بسبب عدوى بكتيرية. يحدث هذا لأن بكتيريا المهبل أو المستقيم أو الجلد يمكن أن تدخل مجرى البول وتشق طريقها إلى المثانة.

أما عدوى المسالك البولية (UTI) فهي عدوى يمكن أن تحدث في أي مكان في الجهاز البولي، بينما يحدث التهاب المثانة في المثانة فقط.

كلا الحالتين شائعتين عند النساء ويسببان آلام الحوض. وتزول هذه العدوى أحيانًا من تلقاء نفسها، لكن المضادات الحيوية التي يصفها طبيبك ستعالج التهاب المثانة والتهابات المسالك البولية بشكل أسرع.

  • الأمراض المنقولة جنسيا

يمكن أن تسبب العدوى المنقولة جنسيًا مثل السيلان أو الكلاميديا ألمًا في الحوض. وإلى جانب آلام الحوض ، قد تشمل الأعراض الأخرى للأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي التبول المؤلم والنزيف بين الدورات الشهرية والتغيرات في الإفرازات المهبلية.

  • بطانة الرحم المهاجرة

يحدث الانتباذ البطاني الرحمي أو بطانة الرحم المهاجرة عندما تنمو بطانة الرحم، أو الأنسجة التي تبطن الرحم، في مكان خارج الرحم. ويكون الانتباذ البطاني الرحمي مصدرًا لآلام الحوض المزمنة طويلة الأمد لدى بعض النساء.

  • القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب في القناة الهضمية يسبب آلام الحوض و أعراض أخرى، بما في ذلك الإمساك والإسهال والانتفاخ. وتميل أعراض القولون العصبي إلى التفاقم وتختفي بمرور الوقت.

  • التهاب الزائدة الدودية

والزائدة الدودية هي عضو صغير في أسفل البطن الأيمن. لذا يجب على أي شخص يعاني من ألم حاد في أسفل البطن الأيمن، إلى جانب أعراض أخرى مثل القيء والحمى، أن يطلب رعاية طبية فورية، لأن هذا قد يكون علامة على التهاب الزائدة الدودية.

  • حصوات المسالك البولية

تتكون الحصوات الموجودة في المسالك البولية من أملاح ومعادن ، مثل الكالسيوم ، والتي يعاني الجسم من صعوبة في التخلص منها في البول.

يمكن أن تتراكم هذه المعادن وتشكل بلورات في المثانة أو الكلى والتي غالبًا ما تسبب آلام  الحوض أو آلام أسفل الظهر.

  • مرض التهاب الحوض

مرض التهاب الحوض (PID) هو عدوى في الرحم يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة المحيطة. ويمكن أن ينشأ مرض التهاب الحوض إذا دخلت البكتيريا من المهبل أو عنق الرحم إلى الرحم. يشمل العلاج عادةً تناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية. لكن أيضا يجب العلاج المبكر، لأن مرض التهاب الحوض قد يزيد من خطر إصابة المرأة بالعقم.

  • من مسببات آلام الحوض الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما يزرع الجنين نفسه في أي مكان خارج الرحم وحينها تشعر المرأة بألم حاد للغاية، وتشنجات في الحوض، والتي عادة ما تتركز على جانب واحد. وتشمل الأعراض الأخرى الغثيان والنزيف المهبلي والدوخة.

يجب على أي حامل تشتبه في الحمل خارج الرحم أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية، لأن هذه حالة تهدد الحياة.

  • التصاقات الحوض

الالتصاق هو نسيج ندبي يربط بين نسجين لا ينبغي أن يكونا متصلين. وقد يؤدي هذا إلى الشعور بالألم ، حيث يكافح الجسم للتكيف مع الالتصاق

يمكن أن يتشكل النسيج الندبي بسبب عدوى قديمة أو التهاب بطانة الرحم أو مشاكل أخرى في المنطقة. وقد تؤدي التصاقات الحوض إلى آلام الحوض المزمنة لدى بعض النساء، وقد تسبب أعراضًا أخرى ، اعتمادًا على مكان ظهور النسيج الندبي.

  • أكياس المبيض تسبب آلام الحوض

تحدث أكياس المبيض عندما يفشل المبيض في إطلاق البويضة. مما قد يسبب انتفاخًا أو ضغطًا أو ألمًا في الحوض. وعلى الرغم من أن معظم الأكياس غير سرطانية. وفي كثير من الحالات، تختفي أكياس المبيض من تلقاء نفسها. إلا أنه في بعض الحالات، قد ينزف الكيس أو ينفجر، مما قد يسبب آلام حادة في الحوض وقد يتطلب علاجًا طبيًا.

  • الأورام الليفية الرحمية

الأورام الليفية عبارة عن كتل من العضلات والأنسجة الليفية داخل الرحم. على الرغم من أنها غير سرطانية، إلا أنها قد تكون مصدرًا للألم. حيث تسبب عدم الراحة في الحوض أو أسفل الظهر أو الألم أثناء ممارسة الجماع.

  •  الأورام السرطانية تسبب آلام الحوض

في حالات نادرة، قد تكون الأورام السرطانية الخبيثة في الجهاز التناسلي أو المسالك البولية أو الجهاز الهضمي هو سبب الألم في الحوض.

متى يجب زيارة الطبيب؟

إن العديد من أسباب آلام الحوض لا تستدعي التماس الرعاية الطبية. ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي يجب على المرأة فيها مراجعة الطبيب.

فمثلا إذا كانت المرأة تعاني من نزيف مهبلي أو الحمى والغثيان والقيء المصاحب لآلام الحوض، فهي علامات على ضرورة زيارة الطبيب.

المصدر:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323796#summary

للمزيد:

تخلصي من آلام الدورة الشهرية بطرق بسيطة

عادات تجنبيها لمنع آلام والتهابات الثدي

اظهر المزيد

اكتب تعليق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى